مع اقتراب الدراسة كيف نحمي اولادنا من الفيروسات المعدية.

مع اقتراب الدراسة كيف نحمي اولادنا من الفيروسات المعدية.

    مع اقتراب الدراسة كيف نحمي اولادنا من الفيروسات المعدية للتخلص من المخاوف التي يشهدها العالم بسبب فيروس كورونا الموجود في الصين، فبعد أن طالب أولياء الأمور بتأجيل الدراسة بسبب خوفهم على أولادهم، حتى لا يتفشى الفيروس بين الأطفال، وأكد خبراء الصحة أن الأطفال هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس والكبار في السن، ولهذا يجب على الأهل تقوية مناعة الطفل حتى يكون قادر على التصدي للفيروسات التي تدخل الجسم.

    مع اقتراب الدراسة كيف نحمي اولادنا من الفيروسات المعدية:
    ·        وفقا لما جاء عن خبراء التغذية من الضروري غسل اليدين بالماء والصابون بشكل دوري حتى يتم التخلص من الجراثيم والبكتيريا التي تتجمع على اليدين، لأن الفيروسات تتجمع على اليدين وتلتصق بها.
    ·        وأضافه أنه من الضروري العمل على غسل اليدين عقب لمس الأسطح والأرضيات والأثاث، كما من الضروري غسل الديني بعد ملامسة الحمامات، وغيرها من السلالم الكهربائية.
    ·        كما ينصح الخبراء بالاستمرار في غسل اليدين أكثر من 20 ثانية حتى يتم قتل البكتيريا والجراثيم التي تتواجد على اليد وتنتقل إلى الأنف والعين والفم وتسبب إنتشار العدوى والفيروس.
    ·        الحرص على توعية الطفل بضرورة الاهتمام بنظافته الشخصية والاستحمام فورا بعد دخول المنزل، حتى يقضي تماما على الفيروسات والبكتيريا التي تتواجد في يده.
    أعراض الإصابة بفيروس كورونا:
    ·        فيروس كورونا من الفيروسات الخطيرة التي تهاجم الأطفال وكبار السن، وهذا لأنه يسبب الإعياء الشديد في الجسم والتعب العام.
    ·        فيروس كورونا أعراض مشابهة للبرد العادي، فهي تتمثل في ارتفاع درجة حرارة الجسن والصعوبة البالغة في التنفس.
    ·        كما يشعر المصاب بالسعال المتكرر والرغبة في العطس، ولكن من الضروري معرفة أن الفيروس يتطور بشكل واضح في الجسم عن البرد العادي.
    ·        الحرص على تدريب الطفل على العطس بطريقة آمنة والاهتمام بنظافته الشخصية لأن الفيروس يتطور بشكل أكبر من الطبيعي، وأن يقوم بالعطس في منديل مخصص له أو في قميصه حتى لا يسبب انتقال العدوى للمحيطين من حوله.
    أهم الفيتامينات لوقاية الطفل من الكورونا:
    ·        أكد خبراء التغذية أنه من الضروري منح الطفل الفيتامينات اللازمة التي تساعد في تخطي خطر الإصابة بمرض كورونا، وفقا لما جاء عن جامعة أندونيسيا أن الوقاية الكاملة للأطفال تتمثل من خلال تناول فيتامين أ.
    ·        كما أنه من الضروري إعطاء الأطفال فيتامين ج وفيتامين د المفيد لتقوية الجسم والتخلص من الأعراض الناتجة عن هذا المرض، ويكون الجهاز المناعي قادر على التصدر للأمراض بمختلف أنواعها.
    ·        ومن أهم المصادر الغنية بفيتامين أ والمساعدة على تقوية الجهاز المناعي يللجسم الأسماك والروبيان والجبن والحليب والجزر والبيض والبروكلي والخضروات الطازجة واللفت والبطاطا.
    ·        وتوجد بعض الفواكه الغنية بفيتامين سي الفراولة والأناناس والمانجو والقرنبيط والبرتقال والجوافة والكيوي، وهذه الفواكه قد تساعد في زيادة فيتامين سي في الجسم الذي يعتبر واحد من أهم المواد المضادة للاكسة وتساعد في طرد السموم من الجسم.
    الخضروات والفواكه الغنية بفيتامين د الموجود في البيض والفطر والسمك والحبوب الكاملة، فهي تساعد في حماية الجسم من خطر الإصابة بمرض كورونا المستجد، وهذه الطريقة تساعد في تقوية جهاز المناعة ومن ثم التصدي لكافة الجراثيم والفطريات التي تدخل الجسم، فلابد من العناية والاهتمام الكامل بنوعية الأطعمة التي يتناولها الطفل.
    هذه العوامل تساعد في جعل الطفل بحالة صحية، وتساعده في التصدي للأمراض الخطيرة التي تهاجمه، مع الحرص على غسل اليدين باستمرار للتخلص من خطر الإصابة بمثل هذه الأمراض المؤثرة على الصحة بشكل سلبي.

    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع alhayanews .

    إرسال تعليق