ما اسباب الشعور بالحزن بدون سبب وكيفية التغلب علية؟

ما اسباب الشعور بالحزن بدون سبب وكيفية التغلب علية؟


    الشعور بالاكتئاب والإحباط بدون سبب سيجعل البعض منا يقع فيه فجأة، مما يجلب المزيد من المشاعر السلبية، وتكرار هذا الشعور قد يؤدي إلى أمراض نفسية أو جسدية معينة، خاصة عدم الاستجابة لها، في نهاية المطاف، يضعف الجسم بسبب ضعف جهاز المناعة وسهولة الإصابة بالأمراض، وليس لدى الجسم مقاومة لهذه الأمراض.
    الشعور بالضيق والاكتئاب بدون سبب

    التعرض للتوتر كل يوم ، فإن الشعور بالاكتئاب والحزن هو شعور طبيعي، ولكن عادة ما يكون هذا شعورًا مؤقتًا يمكن التغلب عليه بتغيير مزاجك أو التحدث مع الأشخاص من حولك، لكن اعلم أنه يمكن أن يصبح اكتئابًا مزمنًا، مما يعني أن العلاج النفسي ضروري.
    ما الفرق بين الشعور بالضيق والاكتئاب المزمن؟
    قد تتشابه أعراض الضيق المفاجئ مع أعراض الاكتئاب المزمن، إلا أن العلاجات تختلف في كلتا الحالتين، وأهم علامات الحزن هي الاكتئاب، مما قد يدفعك لطلب المساعدة:
    ·      اضطرابات المزاج والقلق.
    ·       تشعر باليأس.
    ·      الشعور بالعجز أو الداخل.
    ·       فقدان الحماس للهوايات والأنشطة المفضلة (بما في ذلك العلاقة الحميمة).
    ·       فقدان الطاقة والضغط الشديد.
    ·       التركيز وضعف الذاكرة وغير قادر على اتخاذ القرارات.
    ·      الأرق أو الرغبة الشديدة في النوم.
    ·      الأرق وعدم الراحة.
    ·       ينتج المجهود البدني المستمر عن الصداع وأمراض الجهاز الهضمي والألم المزمن.
    ·      فقدان الشهية وفقدان الوزن أو الإفراط في الأكل وزيادة الوزن.
    ·       الميل الانتحاري.
    إذا كنت تعاني من هذه الأعراض لفترة طويلة، فقد يتطور الانزعاج إلى اكتئاب مزمن، وكلما تم اكتشاف هذه الأعراض مبكرًا، كان العلاج أسهل.
    علاج الشعور بالضيق والاكتئاب
    ·      قد يؤدي تقبل المشاعر الحزينة وإنكار هذه المشاعر إلى إجبار الدماغ على تخزينها سراً، مما يتسبب في مزيد من الضرر بمرور الوقت لذلك، يرجى التأكد من عدم قمع مشاعرك والسماح لها بالتخلص منها تمامًا، حتى لو احتجت إلى البكاء بعنف، فسوف تشعر بالارتياح بعد ذلك.
    ·      خطط للتخلص من الحزن إذا شعرت فجأة بالاكتئاب، خطط لقضاء يوم آخر في فعل شيء ممتع يجعلك تشعر بالسعادة ويساعدك على تغيير مزاجك شاهد أفلامك المفضلة، واستمتع ببعض الأطعمة اللذيذة، وتحدث مع أفضل أصدقائك، وتذكر أوقاتك السعيدة معًا.
    ·      اكتب بعض الكلمات عن مشاعرك الحزينة واكتبها للمساعدة في التخلص من المشاعر التي تراكمت وخزنت في جسدك، ابدأ في الكتابة عن مشاعرك، هل أنت حزين لفقدان شيء ما، أو مررت بأمور مؤسفة؟ في كثير من الأحيان، هذا أمر بسيط، مجرد معرفة السبب وراء الحزن يمكن أن يساعدك على الشعور بالتحسن.
    ·      سيساعد المشي اللطيف واستنشاق الهواء النقي على تحسين الحالة المزاجية والقضاء على المشاعر السلبية.
    ·      دلل نفسك، والتي قد تشمل أخذ حمام ساخن مع جل استحمام مهدئ ورائحة جذابة، وتناول قطعة من الشوكولاتة، أو حتى رش عطرك المفضل.
    ·      التركيز على الأحداث الإيجابية: التركيز على المشاعر الإيجابية التي تلهم السعادة والامتنان يساعد على التخلص من الحزن بسرعة.
    أسباب الشّعور بالضيق المفاجىء

    ·      قد تكون هناك أسباب خفية لعدم الراحة المفاجئ، هذا النوع من المشاكل هو المعلومات العصبية المرسلة من العقل الباطن إلى الوعي الظاهري، مما يشير إلى أن هناك مشكلة يجب حلها، والعقل الباطن هو مخزن للأفكار والذكريات، لذلك، تعتبر صحة العقل الباطن من صحة الإنسان.
    ·      قد يكون الشعور المفاجئ بعدم الراحة مرتبطًا بنقص بعض العناصر في الجسم، وبالتالي إلى انخفاض إفراز هرمونات معينة (مثل هرمون السعادة بقاعدة أروماترون)، لذلك وجدنا أن الشخص الحزين أو المكتئب أو المكتئب سيتحسن فجأة عند تناول الشوكولاتة أو الكربوهيدرات أو التعرض للشمس.
    ·      كثرة المعاصي ووقوع الجرائم والغضب من الله هي الأسباب الرئيسية لضيق الإنسان وإحباطه.

    abdalaziz
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع alhayanews .

    إرسال تعليق