بحث


مارفن عجور يكتب: مجتمعٍ متعددّ الأشكال

قد نتعلّم بأن المجتمع يتألف من مجموعةِ اشخاصٍ يتشاركون العادات نفسها و اللغة نفسها و الثقافة نفسها لكن هؤلاء الأشخاص قد تتعدّد طرق تفكيرهم و تصرّفهم فكما علمهم اهلهم ثقافة مجتمعهم و عاداته

08 اكتوبر 2023

مارفن عجور يكتب: مجتمعٍ متعددّ الأشكال

قد نتعلّم بأن المجتمع يتألف من مجموعةِ اشخاصٍ يتشاركون العادات نفسها و اللغة نفسها و الثقافة نفسها لكن هؤلاء الأشخاص قد تتعدّد طرق تفكيرهم و تصرّفهم فكما علمهم اهلهم ثقافة مجتمعهم و عاداته ، علّموهم ايضاً على التصرّف في المجتمع ، و وُرثوا منهم شخصية و تصرفاتٍ و آراء ، فسمات الشخصية قد تكون موروثة ، فيتناقلها الأبناء من والديهم ... فكما دُرّسوا على المبادئ و كيفية تطبيقها ، تأثروا بأفعالٍ سلبيةٍ فعلها والديهم فشاهدوها ، التقطوها ، فطبقّوها و اصبحت جزءاً من شخصيتهم ... و لذلك نرى دوماً بأن المشكلات الاجتماعية تتفاقم و ليس هذا بسبب الانسان عينه بل بسبب عادات و تقاليد ترّبى عليها و مشاهد طُبعت في ذهنه فأراد ان يقلّدها


و ان هذه المشكلات قد تكون متعددة الأشكال و منها الشتائم ، الشتائم في المدرسة و الذي يؤدي الى نقاشات حادّة بين الأصدقاء فيسمع الطفل شتائم يردّدها والديه و يحفظها و يقولها في المدرسة ما يؤدي الى معاقبته لفظياً من قبل اساتذته و ينظر اليه اصدقاؤه نظرةً سيئةً و ان هذه المشكلة تتفاقم في المدارس ليس بسبب التلامذة بل بسبب اهلهم الذين اكتفوا بتعليم اولادهم على العادات و التقاليد و تربيتهم كما يعلمون و لن يفكّروا يوماً بأخذ الحيطة و الحذر تجاه اولادهم عندما يستعملون العبارات المقززة و الشتائم فإنتقال الكلمات و الألفاظ جيدّةً كانت ام سلبيةً هي في التأثير عينه كإنتقال العادات و التقاليد . التنمر تعّد مشكلة اخرى يرثها الأبناء عن اهلهم فيمارسونها في الأماكن العامة ، فالعيش في منزلٍ مع ابٍ و ام يؤمّنون الأشياء الثمينة دون ان يلقنّون ابناؤهم دروساً في احترام الذات و الآخر هو الدافع الأول لبناء شخصية متنمرّة و ساخرة فعندما يذهب الابناء الى المدرسة و يقابلون اصدقاءاً يرفضون البعض و ذلك نتيجةً للنظر اليهم نظرةً سيئةً و ساخرةً و هذه النظرة قد تأتي بسبب اختلاف الأشياء بين بعضهم البعض كإرتداء الملابس مثلاً اي ارتدائهم لملابسَ باهظة الثمن و جميلة يدفعهم للسخرية و التنمرّ على ملابس الآخرين فلا يعلمون ظروفهم و ما يمرّون به ، و هذا التصرّف ليس مشكلتهم بل مشكلة اهلهم الذين غُرِقوا في المظاهر و تأمين العيش اللائق و اهملوا تربيةَ اولادهم ، و ايضاً المظهر الخارجي من ناحية الشكل اي التنمر على الآخرين اذا كانوا يعانون من اعاقةٍ ما ، او حتى من امراضٍ يعانون منها منذ الولادة ، فلا يعلّم الأهل اولادهم بأن لكلّ انسانٍ مشكلاته و عيوبه و ظروفه و لا يعلّمونهم على احترام الآخرين و تقبلّهم مهما اختلفوا ! من المشكلات الأخرى " النزاعات و الاشتباكات و الضرب " و التي يتأثر بها الأبناء بشكلٍ شاسعٍ و التي يلتقطونها من المنزل فإن شاهد الأبناء المشكلات الزوجية بين والدتهم و والدهم و التي تؤدي في اغلب الأحيان الى العنف الزوجي و الضرب قد تأثروا بذلك الفعل و ترسّخ مشهده بالذاكرة فيرغبون بممارسته و يمارسونه في الأماكن العامة ففي الصغر قد يمارسونه على اصدقائهم دون ان يعلمون مخاطره و عندما يكبرون يٌصبح الضرب و العنف عادةً يمتلكونها فيستعملونها لحلّ النزاعات و الدفاع عن النفس و لا يحلّون مشكلاتهم بالطرق السلمية و هذه الشخصية قد يكون السبب وراء تكوينها الأهل الذين لم يفكرّوا بأن ابنائهم قد يتأثرون بتلك الأعمال الوحشية و لم يستطيعون حل جدالاتهم بهدوءٍ و صبرٍ و تفاهمٍ !

خلاصة القول ، الشخصية و سماتها قد يرثها الأبناء عن اهلهم سواء كانت سلبيةً ام ايجابيةً لذلك يضطر الناس لتقبلّ بعضهم البعض فيما يواجهون في كلّ يومٍ مجتمعٍ متعددّ الأشكال و يدخلون في نزاعات و اشتباكات و يحاولون الخروج منها بشتّى الطرق ، فعلينا دوماً ان نعلم بأن الانسان لم يقررّ شخصيته و لم يقررّ من هو ، بل ربما التأثير قد يقوى عليه في كل مرةٍ و يجعله يمتلك عادات تصبح جزءاً من ذاته فيمارسها و تستمر معه طيلة حياته


مارفن عجور المجتمع مشاكل شخصية الابناء الحياة
شاهد أيضًا
ݘاك إميل يكتب: سؤال محير؟؟

ݘاك إميل يكتب: سؤال محير؟؟

02 يوليو 2024
هاني البدري يكتب ظاهرة الخبراء.. هل مرض الشهرة السبب؟

هاني البدري يكتب ظاهرة الخبراء.. هل مرض الشهرة السبب؟

04 يونيو 2024
مدحت الشيخ يكتب: جذور القضية.. والقضاء علي الهوية

مدحت الشيخ يكتب: جذور القضية.. والقضاء علي الهوية

04 يونيو 2024
ايهاب عطا يكتب: البشر يسافرون إلى المستقبل باستخدام تكنولوجيا سرية بالتعاون مع أجناس غير بشرية

ايهاب عطا يكتب: البشر يسافرون إلى المستقبل باستخدام تكنولوجيا سرية بالتعاون مع أجناس غير بشرية

01 يونيو 2024
شعيب سفير الانسانية بمطروح

شعيب سفير الانسانية بمطروح

30 مايو 2024
الكاتب الصحفي سيد بدري يكتب: الأهلي والترجي.. مباراة للمتعة أم للثأر

الكاتب الصحفي سيد بدري يكتب: الأهلي والترجي.. مباراة للمتعة أم للثأر

25 مايو 2024
ايهاب عطا يواصل كشف حقيقة المثقفين المصريين ويكتب: هل حقا جمع د. طه حسين تبرعات لتهجير اليهود إلى فلسطين؟

ايهاب عطا يواصل كشف حقيقة المثقفين المصريين ويكتب: هل حقا جمع د. طه حسين تبرعات لتهجير اليهود إلى فلسطين؟

18 مايو 2024
ايهاب عطا يكتب: د. زاهي حواس يحذو حذو أساتذته الملحدين في إنكار قصة موسى وفرعون وخروج اليهود من مصر

ايهاب عطا يكتب: د. زاهي حواس يحذو حذو أساتذته الملحدين في إنكار قصة موسى وفرعون وخروج اليهود من مصر

17 مايو 2024
الكاتب اليمني موسى المليكي يكتب: أخلاقيات المهنة 20

الكاتب اليمني موسى المليكي يكتب: أخلاقيات المهنة 20

07 مايو 2024
سماح صادق قناوي تكتب: طريق أمل

سماح صادق قناوي تكتب: طريق أمل

23 ابريل 2024
الكاتب اليمني موسى المليكي يكتب: لن يتقبل الناس رأي الإعلامي إلا حينما يتحرر من القيود.

الكاتب اليمني موسى المليكي يكتب: لن يتقبل الناس رأي الإعلامي إلا حينما يتحرر من القيود.

19 ابريل 2024
عزة سارى تكتب: «محمد صلاح».. حديث الساعة

عزة سارى تكتب: «محمد صلاح».. حديث الساعة

08 ابريل 2024
عزة سارى تكتب: «محمد صلاح».. حديث الساعة

عزة سارى تكتب: «محمد صلاح».. حديث الساعة

08 ابريل 2024
سمير البحيري يكتب: إسبانيا والخطوة المهمة في الصراع العربي الإسرائيلي!

سمير البحيري يكتب: إسبانيا والخطوة المهمة في الصراع العربي الإسرائيلي!

26 مارس 2024
رقية فريد تكتب: النصف الآخر

رقية فريد تكتب: النصف الآخر

24 مارس 2024
عزة سارى تكتب: من مخيلتى

عزة سارى تكتب: من مخيلتى

24 مارس 2024
محمد الغريب يكتب: «أبواب القرآن».. وتفسير «العاصي»

محمد الغريب يكتب: «أبواب القرآن».. وتفسير «العاصي»

22 مارس 2024
محمد الغريب يكتب: «أبواب القرآن».. وتفسير «العاصي»

محمد الغريب يكتب: «أبواب القرآن».. وتفسير «العاصي»

21 مارس 2024
عزة سارى تكتب: ترنيمة روح

عزة سارى تكتب: ترنيمة روح

19 مارس 2024
سماح صادق قناوي تكتب: رحيل أحلام

سماح صادق قناوي تكتب: رحيل أحلام

19 مارس 2024
التعليقات